إنـّي شربتُ منَ القلمْ !! ورشفتـُهُ روحَاً ودمْ !! وسكبتهُ مثل الحنين تناغمُاً.. حتى تناغَم كالنَغــمْ..

الأربعاء، 16 يونيو، 2010

|| مالذي جنيته ||



دائماً ما نصطلي بحَرّ الهجر ..
والبعد السحيق .. في المساحات المجدبة..!
وفي جانبٍ على تلك الارض الخواء ..
أتكئ على كومة من هموم..قد اجتمعت ..
وأنا أفكر بنفسي :
ترى .. مالذي جنيته لأُلقى هاهنا ؟؟!!

لروحهم سلام واشتياق ...

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق