إنـّي شربتُ منَ القلمْ !! ورشفتـُهُ روحَاً ودمْ !! وسكبتهُ مثل الحنين تناغمُاً.. حتى تناغَم كالنَغــمْ..

السبت، 29 مايو، 2010

الأنس بالله . . ~



الأنسُ بِالله . . ~

وإنَّ هُناك للحظات في الحياة لا يصُمد لها بشر إلاّ أنْ يكون مرتكناً إلى الله،
مطمئناً إلى حِماه، مهما أوتي من القوة و الثبات والصلابة والإعتداد . .
ففي الحياةِ لحظات تعصفُ بهذا كله ، فلا يَصمُد لها إلا المطمئنونْ باِلله.

(( ألا بِذكرِ الله تَطمئنُ القُلوبْ ))

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق