إنـّي شربتُ منَ القلمْ !! ورشفتـُهُ روحَاً ودمْ !! وسكبتهُ مثل الحنين تناغمُاً.. حتى تناغَم كالنَغــمْ..

الجمعة، 14 مايو، 2010

فلتغيبي يا شمسي ~


فلتغيبي ياشمسْ .. غادري والهِلال معكِ ،
لا عيدًا .. لا فرحًا .. لا بسمة تُرتسمُ على مُحيانا ،


الأرض الغناء مُزهرة دائمًا بدماء الشُهداء .. وأنينُ الأرامل بلاذنبٍ ترملوا ،
وبقايا أشلاء تَصرخُ بلا سابقِ إنذار أتاهم ،
وماذنبُ الأجنّ’ التي أنجبتها الأمهاتْ ؟!
وماذنبُ أطفال الذين يُغادرون ملجأ المدارسة المُهدمة ؟!
ماذنبُ أمٍ مكلومة تُشاهد أطفالها يُشردون أمام عينيها ؟!
وصهيوني يَسلبُ صغيريها وخمارُها ؟!





هلَّ أجبتم على أسئلتي ؟!

هناك تعليقان (2):

  1. وصف راقي جدا
    ما شاء الله
    بورك قلمك

    ردحذف
  2. أهلآ بكِ أنسام ...
    وبورك مروركم أخيتي ،،

    ردحذف