إنـّي شربتُ منَ القلمْ !! ورشفتـُهُ روحَاً ودمْ !! وسكبتهُ مثل الحنين تناغمُاً.. حتى تناغَم كالنَغــمْ..

الأحد، 26 سبتمبر، 2010

فيض



فاض الحنين بخافقي واعتصرْ !
ولسانه يحكي : أوّاهـ ماأحلى المقر !


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق