إنـّي شربتُ منَ القلمْ !! ورشفتـُهُ روحَاً ودمْ !! وسكبتهُ مثل الحنين تناغمُاً.. حتى تناغَم كالنَغــمْ..

الأربعاء، 8 سبتمبر، 2010

فاض الحنين ~

،
فاض الحنين بخافقي واعتصرْ !
ولسانه يحكي : أوّاهـ ماأحلى المقر !
بلدٌ أمــانٌ من بين أقطار البلاد كما القمر ~
أمنٌ بخفقي قد غشــاني مع تراتيــل السّور
شوقي لـ تسبيحٍ وذكرٍ وابتهالات السحر
شوقي لأطيار الحَــمام حين يحكي ليْ العبر :
طيري بقلبكِ ياحياة واتركي دُنيــا البشر .
طِيري لمأوى آمنٍ ، طِيري لجنّات المقر
طيري ويهنى قلبكِ ومآل حزنكِ يحتضرْ !
ياكم سَرحتُ وطار فِكــري وفؤاد أمّي : مالخَبر ؟!
اطمئنـي يافُؤادي ، اطمئني لا ضَررْ !
آمنتُ أنّ الأمر خيرٌ والرّضَــا منيمَ طَ رْ
لكننــي مكْسُورة وسُؤلي دومــاً :ربّاه أمطِرنِي صَبرْ !

فـ غداً سنلقى فرحنــا ، وغداً يبكّينا النصر
وغداً نذوق الفرح والبسمَـــات أبـــداً إنها أشهى ثمر


~

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق