إنـّي شربتُ منَ القلمْ !! ورشفتـُهُ روحَاً ودمْ !! وسكبتهُ مثل الحنين تناغمُاً.. حتى تناغَم كالنَغــمْ..

الأربعاء، 14 يوليو، 2010

فقد موجع






إنْ كَانَ جُزءٌ مِني مَفقُودْ !
وَجُزءٌ مِنْ المُرسَلِ { إليهَا } مَفقُودْ !
فَكيفَ أملاُ نَفسي بِالصفُو ,
وَكيفَ أتخلَّصُ منَ كَومةِ الأوجَاعِ التِي
تَشَبثتْ بِـي !



حَنَـانيكَ يَامنْ لاتَقْرَأُني !

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق